نسخة تجريبية

يوم زايد للعمل الإنساني .. مسيرة خير وعطاء

قال سعادة المهندس يوسف خميس العثمني، رئيس هيئة الطرق و المواصلات في الشارقة، أن يوم زايد للعمل الإنساني الذي يوافق التاسع عشر من شهر رمضان من كل عام يجسد مسيرة نصف قرن من العطاء، ومناسبة وطنية نستذكر فيها أسمى معاني البذل والعطاء للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي أرسى بفكره ومبادراته الإنسانية دعائم العمل التطوعي والخيري ليسجل التاريخ بصمة إنسانية خاصة تحمل اسم زايد الخير والعطاء ولتغدو دولة الإمارات بعدها رمزاً للخير والعطاء الإنساني والتسامح والمودة ومثالاً يحتذى به في العمل الخيري والإنساني.

وأشار في كلمة له بهذه المناسبة إلى أن الاحتفال بهذا اليوم إنما هو بمثابة تخليد لجهود القائد المؤسس واستذكار لسيرته العطرة المعروفة بالسخاء ‏ونشر بذور الخير ورفع شعار الإنسانية والتضامن مع المحتاجين في كل بقاع العالم.

وأضاف : إن المغفور له، سطر بحروف من نور مبادرات عظيمة، لخدمة الإنسانية جمعاء، وأرسى بفكره ومبادراته الإنسانية دعائم العمل التطوعي والخيري ليسجل التاريخ بصمة إنسانية خاصة تحمل اسم زايد الخير والعطاء، رجل المواقف الإنسانية والسلام، ولتغدو دولة الإمارات بعدها رمزاً للخير والعطاء والتسامح والمودة، ومثالاً يحتذى به عالمياً في العمل الخيري والإنساني.