نسخة تجريبية

بتكلفة اجمالية بلغت 14 مليون درهماً طرق الشارقة تفتتح الطريق المؤدي إلى جامعة الشارقة فرع الذيد

افتتحت هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة الطريق المزدوج الممتد من ميدان الشهيد سلطان بن محمد بن هويدن الكتبي وحتى الميدان المجاور لمدخل جامعة الشارقة فرع الذيد، أمام حركة السير بصورة متكاملة، بعد الانتهاء من أعمال إعادة إنشاء وتطوير للطريق، والذي يبلغ طوله 2.1 كيلو متر، بتكلفة اجمالية بلغت 14 مليون درهم، حسبما صرحت المهندسة فاطمة الكتبي نائب مدير إدارة مشاريع الطرق.

وأضافت الكتبي،أن كافة مشاريع التطوير ورفع الكفاءة التي تنجزها الهيئة، تأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرامية إلى رفع كفاءة البنية التحتية، وتوفير خدمات متكاملة بالمنطقة لتحقيق السعادة والراحة للجميع. مؤكدة أن الهيئة تسعى من خلال خططها الدورية لتطوير الطرق بالإمارة إلى توفير شبكة طرق حديثة وآمنة تلبي احتياجات سكان وزوار الشارقة، وتواكب النهضة الحضارية والاقتصادية التي تشهدها حالياً، حيث أنجزت الهيئة منذ بداية العام العديد من المشاريع الكبرى والهامة لرفع كفاءة الطرق سواء في المناطق الداخلية أو في المناطق الحيوية بمختلف أنحاء الإمارة، فضلاً عن تنفيذ أعمال تسييج في العديد من المناطق طبقاً لجدول زمني محدد، مما عزز كافة سبل الأمن المطلوبة ورفع مستوى السلامة المرورية وفقاً لأعلى المعايير العالمية،و ساهم في تحسين المظهر الحضاري والجمالي للشارقة.

وتفصيلاً قالت الكتبي: إن الهيئة أنجزت الطريق الممتد من ميدان الشهيد سلطان بن محمد بن علي بن هويدن الكتبي وحتى الميدان المجاور لمدخل جامعة الشارقة فرع الذيد، وهو طريق مزدوج يتكون من حارتين للسير في كل اتجاه، بطول اجمالي يبلغ 2.1 كيلو متر وعرض 7.3 متر، مع جزيرة وسطية بعرض4.6 مترو أكتاف اسفلتية بعرض 2.5 متر في كل اتجاه، وممر مشاة على جانبي الطريق بعرض متر2.5 في كل اتجاه، مع مدخل للسيارات لتسهيل عملية الدخول والخروج لبنك البذور والمعشبة، وآخر لمركز أبحاث الصحراء، هذا بالإضافة إلى أعمال الخدمات التطويرية المصاحبة، مع إنشاء شبكة تصريف لمياه الأمطار وأعمدة إنارة على جانبي الطريق ، فضلا عن منطقة خضراء بعرض 27 مترا على جانبي الطريق.