نسخة تجريبية

كلمة سعادة المهندس يوسف صالح السويجي بمناسبة اليوم الوطني 49

إن اليوم الوطني 49 لدولة الإمارات مناسبة تستنهض الهمم، تجسد معاني الفخربالانتماء إلى هذا الوطن العظيم، وترسخ الرغبة في التطور والتقدم ودفع مسيرة التنيمة والحفاظ على المنجزات، و هي وقفة اعتزاز بكل ما تحقق على أرض دولتنا من إنجازات تؤكد أن نهج "اللامستحيل" الذي تمضي به القيادة الرشيدة لا يتوقف أمام الصعوبات مهما كانت، وأن تحويل التحديات إلى حلول تخدم الإمارات والعالم العربي والبشرية هو عمل إماراتي

 فرغم التحديات التي يواجهها العالم بسبب جائحة كورونا إلا أن أبناء الإمارات قادة وشعب، انطلقوا نحو المستقبل للبناء والتطوير وإيجاد الحلول بما يضمن عبور الأزمة بسلام، حتى أصبحت الإمارات وجهة وخارطة التميّز والابتكار والتوجهات المستقبلية، واقترن اسمها بكل ما يتصل بالعلموالمعرفة والسبق على مختلف الصعد

وفي الوقت الذي تأثر فيه العالم بالجائحة التي أجبرت معظم الدول على إيقاف مشروعاتها وتأجيل خططها المستقبلية، واصلت الإمارات العمل بكل عزيمة وقوةلتعزز مكانتها على خريطة الدول الرائدة في مجال الفضاء، وذلك حين أطلقت "مسبار الأمل" في أول مهمة عربية إلى المريخ تهدف إلى دراسة الطقس والمناخ في الكوكب الأحمر،وغيرها العديد من النجاحات التي شهدها عام .2020

كل تلك الإنجازات المتزامنة مع عام الاستعداد للخمسين وما سبقها من إنجازات، جاءت لتتوج مسيرة الآباء وترسخ مكانة الدولة عالميا وتثبت أن الإمارات قادرة على تحويل التحديات إلى فرص