نسخة تجريبية

زيادة عدد الرحلات و تقليل زمن تقاطر الحافلات خلال العيد

سعادة المهندس يوسف السويجي: توفير 95 حافلة لنقل الركاب بين المدن و لا مخالفات للإجراءات الإحترازية منذ مطلع العام

أعلنت هيئة الطرق و المواصلات في الشارقة ممثلةً في إدارة النقل بين المدن عن جاهزيتها لنقل الركاب بين جميع مدن و مناطق الدولة خلال عيد الفطر المبارك، عبر إسطولها المتنوع من الحافلات.

و إنتهت الأجهزة المختصة في الهيئة من وضع خطط لزيادة عدد الرحلات و تقليل زمن التقاطر و كيفية مواجهة حالات الطوارئ أو الأعطال المفاجئة للحافلات، بالإضافة إلى زيادة عدد حراس الأمن لتنظيم حركة الركاب داخل كافة محطات الهيئة.

و ذكرت الهيئة أن جميع الحافلات تخضع على نحو يومي و عقب كل رحلة إلى عمليات تعقيم شاملة لتأمين سلامة الركاب من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا، مؤكدةً أنه لم يتم تسجيل أي مخالفات بشأن عدم الإلتزام بالتعليمات و الإرشادات الإحترازية بين الركاب منذ مطلع العام الجاري.

و ناشدت جميع الركاب بضرورة الإلتزام بالتعليمات و الإشتراطات الإحترازية أثناء التواجد داخل محطات نقل الركاب و على متن الرحلات و ذلك من خلال إرتداء الكمامات و عدم خلعها حفاظاً على صحة و سلامة الجميع، مشددةً على أنه ستتم إحالة المخالفين لهذه التعليمات إلى الجهات المختصة لإتخاذ اللازم حيالهم.

و أكدت أن كافة التذاكر يتم الحصول عليها من على متن الحافلات وهي في متناول الجميع و لم يطرأ عليها أي زيادات خلال العيد.

قال سعادة المهندس يوسف صالح السويجي رئيس هيئة الطرق و المواصلات في الشارقة إن الهيئة تمتلك إسطول نقل حديث و عصري و مطابق لأفضل الإشتراطات و المعايير العالمية، بما يضمن تقديم أفضل خدمات النقل للركاب في جميع أنحاء الدولة، مؤكداً أن جميع الحافلات و المركبات التابعة للهيئة مُجهزة بجميع وسائل الراحة اللازمة، كما أنهاتخضع على نحو دوري و مستمر لعمليات صيانة شاملة و جزئية بهدف الوقوف عن قرب إلى مدى جاهزيتها لنقل الركاب.

و أضاف سعادة رئيس الهيئة أن إدارة النقل بين المدن إنتهت من كافة الترتيبات الخاصة بنقل الركاب خلال عيد الفطر المبارك، و ذلك من خلال وضع خطط إحترازية و وقائية صارمة نظراً للظروف الحالية لجائحة كورونا، بالإضافة إلى إعتماد خطط فنية لتسهيل حركة النقلبدءاً من قدوم الراكب إلى المحطة وصولاً إلى وجهته المقصودة بكل أريحية و من دون أي معوقات.

و أشار سعادة المهندس السويجي، إلى أنه وجه الأجهزة المختصة في الهيئة بضرورة التعامل الفوري و الآني مع كافة حالات الطوارئ و الأعطال المفاجئة للحافلات "إن وجدت" و تذليل أى صعوبات قد تواجهها خلال رحلات نقل الركاب.

و من جانبه أكد عبدالعزيز الجروان مدير الهيئة لشؤون المواصلات، أنه تم الإنتهاء من كافة التجهيزات الخاصة بالحافلات لتأمين عمليات نقل الركاب خلال عيد الفطر المبارك بسهولة و يسر، موضحاً أنه سيتم تشغيل ما مجموعه 95 حافلة موزعة على 13 خطاً بواقع " 9 "خطوط تابعة لهيئة الطرق و المواصلات في الشارقة و" 4" خطوط تابعة لهيئة طرق و مواصلات دبي، لنقل الركاب بين كافة مدن و مناطق الدولة على مدار أيام العيد و لا يوجد أى تغييرات على خطوط سير الحافلات خلال هذه الفترة.

و أفصح الجروان عن إعتماد خطط وقائية و أخرى فنية أثناء عمليات نقل الركاب من المحطات إلى وجهاتهم المختلفة تتضمن زيادة أعداد الرحلات و تقليل زمن تقاطر الرحلات، بالإضافة إلى تطبيق التباعد الإجتماعي داخل الحافلات من خلال تحديد نسبة إشغال سعة الحافلة الداخلية بواقع 50 في المائة فقط، إلى جانب زيادة عدد حراس الأمن داخل كافة محطات نقل الركاب للتأكد من مدى إلتزامهم بتحقيق التباعد الجسدي في ما بينهم و توفير لوحات إرشادية و ملصقات توعويةفي المحطات و الحافلات و ذلك عملاً بالتعليمات الإحترازية المتبعة من قبل الجهات الصحية في الدولة لمجابهة فيروس كورونا.

و في ما يتعلق بخطة الطوارئ المتبعة خلال العيد، أوضح خالد الخيال مدير إدارة النقل بين المدن، أنه تم التنسيق الكامل بين مختلف الإدارات ذات الصلة لمواجهة و إصلاح أى أعطال مفاجئة للحافلات خلال تلك الفترة بالشكل الذي يضمن وصول جميع الركاب إلى وجهاتهم خلال الأوقات المحددة لها و تفادي أى تأخير في هذا الجانب.

و أكد أن الأجهزة المختصة في الهيئة لم ترصد أى مخالفات بشأن عدم الإلتزام بالتعليمات و الإرشادات الإحترازية من قبل الركاب منذ مطلع العام الجاري سواء في المحطات أو داخل الحافلات نفسها، لافتاً إلى أن هناك تعليمات واضحة و صريحة في هذا الجانب بشأن عدم السماح بدخول الركاب غير الملتزمين بالإجراءات الإحترازية إلى داخل المحطات و الحافلات عموماً حفاظاً على صحة و سلامة جميع الركاب من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا.

و أشار الخيال إلى أن جميع الحافلات تخضع على نحو يومي و عقب كل رحلة لعمليات تعقيم كاملة، تشمل المقاعد و الممرات و المداخل والمخارج و المقابض و غيرها بهدف التأكد من سلامتها و عدم وجود أى ملوثات داخلية بها.

و أفاد بأن أسعار التذاكر التي يتم الحصول عليها داخل الحافلات هي في متناول الجميع، حيث يبدأ سعر التذكرة من 6 دراهم كحد أدنى إلى 33 درهم كحد أقصى وفقاً لوجهة الراكب.