نسخة تجريبية

كلمة رئيس هيئة الطرق والمواصلات

شهدت إمارة الشارقة تطوراً ملفتاً خلال السنوات الأخيرة جعل منها عاصمةً للثقافة والسياحة ووجهة أساسية للمشاريع التنموية الكبرى والمستدامة، وذلك بفضل الرؤى المستقبلية السديدة لحضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة - حفظه الله ورعاه -  ومن هذا المنطلق، تقوم هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة بتطوير وإنشاء وصيانة البنية التحتية الحديثة وشبكة النقل لأفضل الممارسات والمبادرات التنموية للإرتقاء بمستوى شبكة النقل بشكل عام، وإصدار التشريعات والسياسات الهادفة إلى تحقيق أعلى معدلات السلامة المرورية لمستخدمي الطرق في الإمارة بما يواكب تطورها المستمر واتساع رقعتها العمرانية.
تستند الهيئة في استراتيجيتها لتطوير الأداء على عدة ركائز أهمها الإبداع والابتكار واستشراف المستقبل، وإدارة المخاطر والأزمات المحتملة وفق أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية. حيث تضع الهيئة نصب عينها تعزيز مفهوم النقل المستدام في الإمارة، إيماناً منها بأن النقل المستدام هو عنصر أساسي في تحقيق التنمية المستدامة بجميع جوانبها البيئية والاجتماعية والاقتصادية. وتسعى الهيئة إلى إعادة صياغة وتطوير منظومة النقل والمواصلات بالإمارة والذي بات أمراً ملحاً وعاملاً جوهرياً في تحقيق النماء والازدهار.كما تعمل الهيئة على التحسين المستمر لشبكة الطرق وخطوط المواصلات العامة، وتشجيع مستخدمي الطرق على استخدام وسائل النقل المختلفة ولتعزيز التكامل بين وسائل النقل من أجل الارتقاء بهذا القطاع الحيوي والهام لمختلف شرائح المجتمع

.

 المهندس يوسف صالح السويجي 

 رئيس هيئة الطرق والمواصلات